• وسائل الإعلام

    Afficher tous les articles

    احتمالية “حذف السيتكومات”.. هذه آراء بعض أهل المجال الفني

    Publié le: 31 May 2021

    بعد تصريحات فيصل العرايشي، الرئيس المدير العام للشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة، حول احتمالية حذف “السيتكومات” من البرمجة الرمضانية لـSNRT، استقى Le360 آراء بعض صناع “السيتكومات” حول الموضوع.وفي هذا الصدد، قال المنتج المغربي خالد النقري، في تصريح لـLe360، إنه “لا يمكنه أن يتدخل في قرار المدير العام للشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة”، معتبرا أن “العرايشي حريص ويؤكد على جودة السيتكومات، هذا بالإضافة إلى أنه لم يجزم بحذفها من البرمجة، وإنما أعطى الفرصة لصناع هذه النوعية من الأعمال الرمضانية ليطوروا من أنفسهم”.

    وتابع النقري: “العرايشي وضع المنتجين أمام تحد مهم، فمن وجد نفسه قادرا عليه، فهذا هو المطلوب، لأنه سيساهم في الرفع من مستوى السيكومات، ومن يعتبر نفسه غير قادر على الالتزام بشروط المدير العام للشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة، فلينسحب”.

    وأكد المتحدث أن “السيتكومات تعتبر منتوجا تلفزيونيا ذو جمهور، وقد عرفت التلفزة المغربية إنتاج سيتكومات ناجحة وفي المستوى الجيد، على مدار سنوات عديدة، ولكن للأسف أصبح لقب «حامض»، تعبيرا نمطيا يصف به البعض السيتكومات، دون تقديم نقد بناء للمساهمة في الرفع من مستوى هذه المشاريع الفنية”.

    وعبّر المنتج عن “استغرابه” من تدوينة نشرها الممثل محمد الشوبي يوم السبت 29 ماي 2021 عبر حسابه على إنستغرام، والتي أيّد من خلالها قرار العرايشي حول “حذف السيتكومات”، حيث اعتبر النقري أن “الشوبي كان عليه أن يعتذر من المغاربة في البداية، كونه شارك خلال السباق الرمضاني في سيتكوم بعنوان «أحلام سيتي»، قبل أن يؤيد قرار المدير العام للشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة”.

    وأضاف النقري: “لا يجوز التعميم بأن السيتكومات منتوج رديء، خاصة من طرف أبناء الميدان، لأنهم بهذه الطريقة، يحاربون بعضهم العض، ويساهمون في الحد من فرص الشغل التي تمنحها السيتكومات، سواء للفنانين أو التقنيين أو الكتاب”.

    وختم المنتج خالد النقري تصريحه، بأن اعتبر “السيتكوم منتوج يساهم في منح فرص شغل للممثلين المختصين في الكوميديا، وبالتالي على الصناع أن يضعوا هذا الأمر بين أعينهم عند تقديم مشاريعهم، حتى لا يجد الكوميديون أنفسهم عاطلين عن العمل، خاصة أن جائحة كورونا أغلقت المسارح التي كانت تمنحهم فرص شغل بديلة”.

    من جهته، عبر الممثل محمد الشوبي عن “تأييده لقرار حذف السيتكومات من البرمجة الرمضانية”، إذ قال، في تصريح لـLe360، إنه “لا يعتقد أن صناع هذا المشروع سيتمكنون من تقديم نصوص ترقى إلى مستوى السيتكومات، لأن السيتكومات المغربية من الأساس لا تلتزم بقوانين صناعتها الفنية، من جميع الجوانب”.

    واعتبر الشوبي أن “ما قاله المدير العام للشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة خلال اجتماع لجنة التعليم والاتصال بمجلس النواب، ما هو إلا تأكيد غير مباشر، على قرار حذف السيتكومات من البرمجة، لأن صناع هذا المنتوج الفني، لن يقدموا مشاريع متوفرة على جميع الشروط التي تجعل من السيتكومات منتوجا فنيا ذي جودة”.

    وعن تأييده لقرار “حذف السيتكومات”، بالرغم من مشاركته فيها، قال الشوبي: “ندمت على مشاركتي قبل عدة سنوات في أحد السيتكومات، إذ أعتبر ذلك العمل نقطة سوداء في مشواري الفني، بالمقابل لا أصنف «أحلام سيتي» الذي عرض خلال شهر رمضان 2021 كسيتكوم، بالرغم من تقديمه في الأول كمشروع سيتكوم، لأنه أبطاله وصناعه لم يصنفوه كذلك، كون الهدف من إنتاجه لم يكن هو تقديم عمل كوميدي، وإنما تقديم مواقف متنوعة بين الكوميديا والدراما”.

    وأكد محمد الشوبي أنه “لن أرفض المشاركة في السيتكومات التي تتوفر على جميع الشروط اللازمة، كنص جيد، تحضير مسبق للشخصيات، وغيرها من الأمور التي تجعل من هذا المنتوج الفني عملا يرقى بالجمهور والمشاهد المغربي، ولكن إن ظلت العشوائية مسيطرة على هذه الأعمال فلن أقبل بالمشاركة فيها”.

    وختم الشوبي تصريحه بأن تمنى أن “تكون تصريحات العرايشي حافزا أمام صناع السيتكومات ليقدموا منتوجا فنيا يستحق أن يتم إنتاجه وعرضه على القنوات المغربية”.

    يذكر أن الرئيس المدير العام للشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة، فيصل العرايشي، كان قد كشف، يوم الثلاثاء 25 ماي 2021، خلال اجتماع للجنة التعليم والاتصال بمجلس النواب، عن رأيه حول “سيتكومات”، حيث قال إنه غير مقتنع بها 100%، حسب رأيه الشخصي، وإنه في حال لم تكتب نصوص في المستوى، فإن الشركة الوطنية ستحذف “السيتكومات” من البرمجة الرمضانية لتعوضها بالمسلسلات أو إنتاجات أخرى.

    source : le360.ma

    Laisser un commentaire


    Retour à la liste