• الحمى القلاعة تجتاح دواوير باب برد والسلطات تعدم قطعانا من الأبقار والاغنام

    Publié le: 21 مارس 2019

    استنفار كبير شهدته عدد من الدواوير التابعة لمنطقة باب برد بإقليم شفشاون مساء الأربعاء 20 مارس، بعدما تأكد لدى المصالح البيطرية إصابة عدد كبير من قطعان الأبقار والأغنام بالحمى القلاعية.

    المصالح المعنية واجهت الحالات المصابة وأقدمت على إعدام 4 بقرات بدوار تلا عطية قرب بني سلمان ضواحي باب برد، بعدما تم الكشف عن إصابتها بداء الحمى القلاعية.

    ووفقا لمصادرنا، فان عناصر الدرك الملكي بباب برد والسلطات المحلية وبحضور المصالح البيطرية بعمالة شفشاون أعدمت قطيعا من الاغنام (أزيد من 146 رأسا) والابقار (اربعة بقرات) والتي تعود لعدد من الفلاحين بدوار تلا عطية ببني سلمان وتم دفنها قبل ان يتم رش المكان بمبيدات خاصة.

    مصادر مطلعة اوضحت ان داء الحمى القلاعية اكتشف منذ نحو يومين بمناطق ودواوير عديدة قريبا من باب برد، وتم التأكد من اصابة قطعان من الابقار بمناطق اخرى مجاورة لإقليم شفشاون، الامر الذي استدعى تدخل لجنة خاصة للمصالح البيطرية من العمالة، والتي ستعمل حسب مصادرنا على تنفيذ إعدادات بحق العشرات من المواشي بالدواوير التي جرى اكتشاف المرض بها.

    وفيما لم تورد الجهات المعنية بالقطاع الفلاحي بإقليم شفشاون اي معطيات حول الموضوع، كشف فلاحون متضررون من باب برد في اتصالات هاتفية، ان تدخل الجهات الوصية على القطاع الفلاحي بالإقليم جاء متأخرا، واوضحوا ان عدم اتخاد المصالح المعنية لإجراءات سريعة حال دون تطويق حالات الابقار والاغنام التي اصيبت بالحمى القلاعية بباب برد.

    اتصالات الفلاحين من المنطقة حملت رسائل استنكار لما يجري، وعبر عدد منهم عن غضبه الشديد جراء “تقاعس” المسؤولين بعمالة شفشاون بعد اكتشاف أولى الحالات.

    وينتظر ان تتخذ اجراءات عاجلة حسب مصادر مطلعة في غضون الايام القليلة المقبلة من خلال تلقيح عدد كبير من قطعان الابقار فيما سيتم إعدام جميع الاغنام المصابة بالدواوير المجاورة لمنطقة باب برد.

    source : le360.ma

    Laisser un commentaire


    Retour à la liste