• الدار البيضاء … تنظيم معرض المدن الذكية وهذه التفاصيل

    Publié le: 5 أبريل 2019

    ستكون العاصمة التايلاندية ،بانكوك، ضيفة شرف الدورة الرابعة لمعرض المدن الذكية الذي سينطم بالدار البيضاء من 17 الى 18 أبريل الجاري تحت شعار “الذكاء الاصطناعي في خدمة المواطنين”.

    وتندرج هذه المشاركة المتميزة في إطار روح مبادرة الصداقة والتعاون الموقعة في عام 2016 بين المغرب ورابطة دول جنوب شرق آسيا (الآسيان)، وترشيح المملكة للحصول على وضع شريك الحوار القطاعي لدى هذا التجمع الإقليمي، الذي تترأسه تايلاند هذه السنة.

    وشهدت العاصمة بانكوك ،في ظرف سنوات قليلة، تطورا مهما، ونجحت في مواجهة عدة تحديات ذات طابع بيئي وديموغرافي ،وهي تتوفر على العديد من الميزات من بينها موقع جغرافي استراتيجي ،وبنيات تحتية قوية، وشباب واع برهانات الألفية الجديدة. كما تتوفر على مخطط للتنمية 2013-2032 يهدف إلى تحويلها الى مدينة مستدامة ومكان جميل للعيش بالنسبة لساكنتها.

    كما يندرج تحويل بانكوك الى مدينة ذكية في إطار مبادرة الحكومة التايلاندية 4.0، بحيث حددت تايلاند كهدف طموح بناء العديد من المدن الذكية خلال العقدين المقبلين. وتقوم هذه الاستراتيجية على أربعة حقول عمل تتمثل في اقتصاد يستند على الإبداع والإبتكار ،وخلق قيمة مضافة تحترم البيئة، ورفاه المواطنين ،واستثمارات كبيرة في البنيات التحتية والنقل.

    وسيشارك وفد تايلاندي هام في معرض المدن الذكية بالدار البيضاء ،ويضم على الخصوص مسؤولون سامون ، والمديرون العامون للإدارات التابعة لسلطات بانكوك .

    وأفاد مصدر من سفارة المغرب بتايلاند أن مشاركة بانكوك كعاصمة رمزية لرابطة الآسيان بالنسبة لسنة 2019 سيمكن من التعرف على التقدم الذي شهده المغرب في ميدان المدن الذكية، ومواجهة تحديات الثورة الصناعية الرابعة ،موضحا أن هذين الموضوعين يشكلان أولوية بالنسبة لهذا التجمع الاقليمي.

    وأضاف أن مشاركة بانكوك كضيفة شرف في هذه التظاهرة يفتح ورشا جديدا لتقاسم التجارب والتعاون بين المغرب ودول رابطة الآسيان ،بالاضافة الى المساهمة في العمل الذي يتم من أجل تتويج ترشيح المغرب للحصول على وضع شريك الحوار القطاعي لدى رابطة الآسيان.

    وستتناول الدورة الرابعة لمعرض المدن الذكية بالدار البيضاء التحديات المشتركة بين كافة المدن الذكية، والابتكار بجميع أشكاله، وكذا إسهاماته في خدمة المواطن لتطوير مدينة الغد.

    وسيشكل المعرض فرصة للخبراء والفاعلين للإجابة على واحد من أهم التساؤلات الراهنة المتصلة بالذكاء الاصطناعي كأحد ركائز التنمية الحضرية المستقبلية، وكيفية تنزيله على أرض الواقع.

    ويتضمن برنامج المعرض، الذي نجح في أن يعزز موقعه كمنصة إفريقية وازنة للمدينة الذكية والشاملة، تنظيم مناظرات وندوات وموائد مستديرة، ستخصص لمناقشة مواضيع تهم بالخصوص، البناء المشترك للمدن الذكية، وتسريع التحول الرقمي من خلال الأدوات الاقتصادية والقانونية، والمرونة الحضرية، بالإضافة إلى الاستدامة الإقليمية المدعومة بالذكاء الاصصطناعي.

    وستتميز الدورة الرابعة للمعرض بمشاركة عدد مهم من ممثلي المدن والمؤسسات ومراكز الأبحاث والجامعات وقادة الرأي والخبراء وأهم صانعي القرار، الذين سيحضرون لتقديم الحلول والمشاريع المبتكرة، ولمناقشة تحديات مدينة الغد.

    source : casaoui.ma

    Laisser un commentaire


    Retour à la liste