• دراسة: غالبية المغاربة يفضلون اقتناء سيارات بـ “محركات اقتصادية”

    نشرت: 16 أبريل 2019

    خلصت دراسة أجرتها مجموعة “فورد موتور كامباني” عن سوق السيارات بالمملكة المغربية، إلى توجه معظم المستهلكين لاقتناء السيارات المزودة بمحركات اقتصادية.

    وجاء في الدراسة التي شملت عينة من المستهلكين المغاربة أن ما يناهز 60 في المائة من الزبناء يفضلون شراء السيارات التي تضمن نجاعة في اقتصاد استهلاك الوقود.

    وأوضحت الدراسة أن غالبية المغاربة لا يراهنون كثيرا على قوة محرك السيارة أثناء اقتنائهم للسيارات الجديدة.

    ويؤكد المغاربة أن مراهنتهم على السيارات المزودة بالمحركات الاقتصادية في استهلاك الوقود يعود بالأساس إلى تفادي التأثيرات السلبية لتقلبات ارتفاع أسعار المحروقات في السوق المغربي.

    ولا يخفي المستهلكون المغاربة حرصهم على اقتناء السيارات الأقل تلويثا للبيئة، وهو ما يفسر توجههم بدرجة أساسية لشراء هذا النوع من العربات، التي تنفث نسبا أقل من ثاني أوكسيد الكاربون.

    الدراسة أوضحت أيضا أن تلث المغاربة يفضلون انتظار تراجع أسعار المحروقات من أجل ملء خزانات وقود سياراتهم بشكل كلي، إلى جانب فئة تفضل التوجه إلى محطات الوقود من أجل الاستفادة من الأسعار التفضيلية الترويجية لتقليص الكلفة.

    يشار إلى أن مجموعة رونو المغرب تواصل ريادتها في السوق الوطني، حيث كشفت عن رقم مبيعاتها الذي بلغ 5203 سيارات في شهر يناير 2019، بمعدل (41.4 بالمائة من حصة السوق)، مشيرة إلى أن هذه المبيعات ساهمت في تعزيز ريادتها على مستوى سوق السيارات الخاصة والموجهة لاستعمالات أخرى (ذات المنفعة).

    وحسب الحصيلة التجارية الشهرية للمجموعة، فقد جرى في يناير المنصرم تسويق 318 من العربات الموجهة لاستعمالات أخرى (ذات المنفعة)، أي بتسجيل ارتفاع بنسبة 96.3 بالمائة مقارنة مع الفترة نفسها من سنة 2017 (30.4 بالمائة من حصة السوق).

    Laisser un commentaire


    العودة إلى القائمة