• مشاهير و نجوم

    Afficher tous les articles

    فنانون اعتزلوا الفن من أجل التقرب إلى الله

    Publié le: 5 يناير 2022

    بالرغم من مرور أسبوعين على إعلان الفنان الأردني أدهم نابلسي، خبر اعتزاله الغناء، إلا أنه ما زال حديث الصحافة وروار مواقع التواصل الاجتماعي، إذ انقسمت الأراء حول كشفه عن اعتزاله الفن، خاصة أنه ربط قراره بأسباب الديني.ولا يعتبر الفنان أدهم نابلسي الوحيد الذي اعتزل الفن من أجل التفرغ للعبادة، إذ سبق واتخذ العديد من الفنانين القرار نفسه، وتخلوا عن الشهرة والمال، وهم في أوج نجاحهم الفني.

    ومن بين الفنانين المغاربة الذين اعتزلوا الفن من أجل التقرب إلى الله، الفنان الكبير عبد الهادي بالخياط، الذي قرر الابتعاد عن الأغاني العاطفية ليتفرغ للغناء الروحي والانشاد الديني.

    وكشف بالخياط عن هذا الخبر الصادم لجمهوره خلال الندوة الصحفية التي أقيمت على هامش السهرة، التي أحياها ضمن فعاليات أحد المهرجانات في 2010.

    وعن سبب اتخاذه لهذا القرار، أكد بالخياط شعوره بالسعادة الداخلية، والفضل في ذلك يعود إلى الداعية الراحل سعيد الزياني، الذي غير مساره من الغناء والطرب إلى الدين والدعوة.

    محمد رزقي

    لم يكن الفنان عبد الهادي بالخياط الوحيد الذي اتخذ الوازع الديني سببا للاعتزال، إذ أعلن الشاب رزقي توبته سنة 2007، بعد احيائه لآخر سهرة فنية في برشلونة.

    وطلب محمد رزقي من جمهوره أن يكف عن شراء ألبوماته أو سماع أغانيه، واعتبر فنان الراي أن الشهرة التي كسبها من المجال الفني لا تشرفه، وأنه يستحي من نفسه عندما يتذكر أنه كان مغنيا.

    وأكد الشاب رزقي أنه بالرغم من نجاحه وشهرته، إلا أنه لم يكن سعيدا، وكان يعيش في صراع داخلي بين الحق والباطل.

    وكشف الفنان أنه تخلى عن كل الأموال التي جناها من الفن، واختار أن يبدأ حياته من الصفر، ويكسب قوته اليومي من عرق جبينه.

    وتحول الشاب رزقي من فنان ومغني راي، إلى داعية ومنشد ديني.

    المختار جدوان

    التوبة، كانت سببا أيضا في اعتزال الفنان الشعبي جدوان للفن، فبعد أن كان رائدا من رواد الطرب الشعبي في التسعينيات من القرن الماضي، اختار ترك كل شيء وراءه والتفرغ للإنشاد الديني وترتيل القرآن.

    وكشف جدوان أن رؤيته للرسول الكريم في المنام وتأديته لمناسك الحج، سببين دفعاه لاتخاذ هذا القرار المصيري.

    ورغم أنه لم يكن يؤدي أغاني خادشة للحياء أو فاحشة حسب قوله، إلا أنه كان غير راض على وضعه، وكان يسعى دائما إلى التوبة.

    وهذه الخطوة لم تكن صعبة بالنسبة إليه، خاصة أنه كان مبتعدا تماما عن المحرمات، سواء السجائر أو الكحول، وكان مواظبا على الصلاة في وقتها.

    وعند بلوغه سن الأربعين الذي يعتبر في سيرة الأنبياء رمز النضج والمسؤولية الفكرية، قرر جدوان أن يعتزل بشكل نهائي.

    الفنانة المصرية حنان الترك

    تعتبر أيضا الفنانة المصرية حنان الترك، من بين الفنانين الذي اعتزلوا الفن في أوج شهرتهم، إذ قررت سنة 2021، بشكل مفاجئ أن تعلن اعتزالها.

    وكشفت حنان عن قرار اعتزالها من خلال مداخلة هاتفية في برنامج “أنا والعسل”، إذ قالت أنها اتخذت هذا القرار بسبب عدم قدرتها على أداء أدوارها بشكل كامل وهي مرتدية الحجاب.

    يذكر أن الفنانة المصرية اعتزلت الفن لأول مرة في 2006 متأثرة بالوفاة المفاجئة لزميلها علاء ولي الدين في 2003، لكنها عادت إلى عالم الفن في 2007 وقدمت العديد من الأدوار وهي مرتدية الحجاب، قبل أن تتخذ القرار النهائي بالاعتزال سنة 2012.

    الفنانة اللبنانية أمل حجازي

    أعلنت الفنانة اللبنانية أمل حجازي اعتزالها للفن شكل مفاجئ، في 2017، إذ اتخذت هذا القرار في يوم عرفة، وأعلنت عنه من خلال تدوينة نشرتها عبر حسابها على “الفيسبوك” قائلة: ” وأخيرا يا رب استجبت لدعواتي يا أرحم الراحمين، منذ سنوات وأنا بداخلي يتألم بين الفن الذي كنت أعشقه ولم أكن أمتهنه كمهنة بل كان هواية، وبين الدين، وعلى الرغم من أنني كنت قريبة داخلياً من الله عز وجل ولكن بيني وبين نفسي كنت أعيش هذا الصراع وكنت أطلب من الله دائماً الهداية الكاملة”، وتابعت “أعلن اعتزالي الغناء وارتداء الحجاب، شكراً لكل شخص كان يحب فني والذي يحبني حقاً هو من يتمنى لي السعادة الداخلية التي وصلت إليها الآن، هي ليست كأي سعادة مررت بها من قبل، جعلني الله أنا وأنتم من أهل الجنة وهداني وهداكم جميعاً لحب الخير وطريق النور”.

    source : le360.ma

    Laisser un commentaire


    Retour à la liste