• لائحة رونار ترفع أسهم لاعبين مغاربة في بورصة “الميركاتو” المقبل

    Publié le: 5 أكتوبر 2018

    تَلت إعلان الناخب الوطني، الفرنسي هيرفي رونار، اللائحة النهائية المستدعاة للمشاركة في مباراتي المنتخب المغربي ونظيره جزر القمر، لحساب الجولتين الثالثة والرابعة من تصفيات كأس أمم إفريقيا 2019، ردود فعل متباينة؛ فيما أثار وجود بعض الأسماء ضمن القائمة جدلا واسعا في ما يخص أحقّيتها في نيل دعوة المنتخب قياسا بمستواها الحالي.

    واسْتغربت فئة واسعة من المتتبّعين استدعاء اللاعب “الودادي” إسماعيل الحداد، الذي يلقى في الآونة الأخيرة انتقادات لاذعة من جمهور ناديه، بسبب التراجع المهول في مستواه، للمشاركة مع المنتخب الوطني في المباراتين المذكورتين.

    رَد فعل مماثل، لكن بحدّة أقل، جاء نظير استدعاء “دينامو الأسود”، مبارك بوصوفة، العاطل عن العمل حاليا لفشله في التعاقد مع أي فريق آخر خلال فترة الانتقالات الصيفية، بعد انفصاله عن الجزيرة الإماراتي، وهو ما يتنافى وخطابة رونار المبرّرة لاختياراته، عندما يصر على أنه لا مكان في مفكّرته للاعبين غير الجاهزين؛ حتى إنه يعلّل عدم استدعائه “المبهم” لعميد “الأسود”، مهدي بنعطية، بافتقاده للرسمية مع جوفنتوس.

    ويَبقى التفسير الأقرب إلى المنطق، بخصوص استدعاء الأسماء المذكورة، هو ضلوع الناخب الوطني، هيرفي رونار، في مخطّط “نفخ” هؤلاء اللاعبين، وربط أسمائهم بالصفة الدولية، لرفع أسهمهم في بورصة “الميركاتو” المقبل، لعل الحداد يستعيد إعجاب الإماراتيين، وعسى أن يجد بوصوفة فريقا يأويه بعد مرحلة الجزيرة الإماراتي.

    وفِي وقت يطالب الشارع الكروي “الثعلب” الفرنسي بالعودة إلى الثبات على مواقفه، وتفادي ازدواجية الخطاب، وعدم الانسياق وراء مخطّطات المسيّرين لـ”تسمين” لاعبيهم قبل فترة الانتقالات على حساب المنتخب المغربي، يتساءل الجمهور الوطني عن سبب استمرار تجاهل نبيل الزهر، لاعب نادي ليغانيس، الذي يقدّم عروضا مميّزة في “الليغا” الإسبانية، كان آخرها قهره نادي برشلونة الإسباني.

    source : hespress.com

    Laisser un commentaire


    Retour à la liste