• مجلس البيضاء يحصر لائحة المتنافسين على صفقة النقل الحضري

    Publié le: 9 مايو 2019

    تشرع مؤسسة التعاون بين الجماعات ابتداء من اليوم الخميس في استقبال ملفات الشركات العالمية والمحلية الراغبة في الحصول على صفقة التدبير المفوض للنقل الحضري بمدينة الدار البيضاء، بعد إقدام مجلس المدينة على إنهاء العقدة التي كانت تجمعه بـ”مدينة بيس”.

    وستمكن هذه الخطوة مؤسسة التعاون بين الجماعات من حصر لائحة المتنافسين، قبل الشروع في مسطرة اختيار الفائز بصفقة النقل الحضري عبر الحافلات.

    وينتظر أن تتقدم شركة “RATP” الفرنسية و”ألسا” الإسبانية إلى جانب شركة فرنسية ثالثة وأخرى مغربية للتنافس على هذه الصفقة، التي ينتظر أن تساهم في حل مشكل النقل الحضري الذي تعاني منه العاصمة الاقتصادية منذ سنوات.

    ودخلت شركة “ألسا” الإسبانية على خط صفقة التدبير المفوض للنقل الحضري عبر الحافلات بالعاصمة الاقتصادية، إذ تقدمت بملفها بخصوص طلب العروض منذ شهر دجنبر الماضي، من خلال اقتراحها تزويد “الغول الاقتصادي” بنحو 700 حافلة جديدة، ما سيسمح بزيادة عدد المُتنقلين في حافلاتها الجديدة إلى 200 مليون شخص في الدار البيضاء وحدها.

    وسيلتزم المستغل الجديد لخدمة النقل الحضري عبر الحافلات بتحقيق رقم معاملات محدد، في وقت فرض مجلس مدينة الدار البيضاء مجموعة من المعايير المرتبطة بجودة الخدمة والتقيد باحترام شروط المحافظة على البيئة.

    وسيتحمل المستغل الجديد كافة المخاطر الصناعية المرتبطة بالصيانة والإصلاحات الميكانيكية؛ كما سيتحمل جزءا من المخاطر التجارية، والتي سيتقاسمها مع الشركة الموكول لها تسيير القطاع بالدار البيضاء.

    وكان مجلس المدينة وشركة “كازا ترنسبور” أعلنا شهر دجنبر من السنة الماضية اختيار ثلاث شركات أوربية ومغربية من أجل التقدم لوضع ملفاتها بشأن طلب العروض الخاص باختيار الشركتين اللتين ستشرفان على تسيير حافلات النقل الحضري.

    ووضع القائمون على ملف النقل الحضري دفتر تحملات صارم يفرض اقتناء 700 حافلة، سيقتني منها المستغل الجديد 350 حافلة، فيما كانت ستوفر شركة “كازا ترونسبور” 350 حافلة في إطار تقاسم التحملات المالية لهذا المشروع.

    وتسعى المدينة من خلال هذه الصفقة إلى توفير 700 حافلة للنقل الحضري، للاستجابة لحاجيات البيضاويين في المجال.

    source : hespress.com

    Laisser un commentaire


    Retour à la liste