• مجمع الفوسفاط يوقع اتفاقية لاستيراد الكبريت من “أدنوك” الإماراتية

    Publié le: 29 December 2017

    وقعت شركة بترول أبوظبي الوطنية “أدنوك”، اتفاقية مبيعات طويلة الأجل مع “المجمع الشريف للفوسفاط “بالمغرب، من أجل توريد حبيبات الكبريت سنوياً إلى غاية 2025.

    وتعد “أدنوك” إحدى أكبر الشركات المصدرة للكبريت في العالم، وستعمل مع المجمع الشريف للفوسفاط على استكشاف فرص الزيادة التدريجية لكميات الكبريت المتعاقد عليها سنوياً. وقد قامت بتصدير أكثر من 2 مليون طن من حبيبات الكبريت إلى المغرب العام الماضي.

    وقال عبد الله سالم الظاهري، مدير دائرة التسويق والتجارة في أدنوك، بحسب ما جاء في بلاغ مشترك، إن “هذه الاتفاقية المهمة والفريدة من نوعها في مجال صناعة الكبريت ستساهم في ترسيخ مكانة أدنوك كواحدة من أكبر مصدري الكبريت في العالم، كما تضمن توفير إمدادات مستدامة من مادة الكبريت إلى المغرب، وتعزز من العائد الاقتصادي الذي تحققه أدنوك”.

    وأشار المسؤول ذاته إلى أن هناك العديد من مجالات التكامل في نشاطات كل من أدنوك والمجمع الشريف للفوسفاط، باعتباره أكبر مستورد للكبريت على مستوى العالم، مضيفا أن الاتفاقية ستتيح للشركتين استكشاف المزيد من الفرص لتعزيز تعاونهما في المستقبل.

    وقال مصطفى الوافي، نائب المدير العام للمجمع الشريف للفوسفاط، إن المجمع بدأ منذ عام 2008 أكبر برنامج استثماري في صناعة الأسمدة بهدف مضاعفة قدرته على الاستخراج وزيادة إنتاجه بثلاثة أضعاف.

    ومن شأن هذا البرنامج الاستثماري المساهمة في تعزيز مكانة المجمع كأكبر منتج للأسمدة في العالم، ودوره الرائد في تطوير سلسلة القيمة للأعمال التجارية الزراعية، إضافة إلى تطوير شراكة استراتيجية مع شركة أدنوك.

    وتنتج شركة أدنوك وشركاؤها سنوياً أكثر من 6 ملايين طن من الكبريت كمنتج ثانوي من عملياتها في مجال معالجة الغاز الحامض، وتقوم بتصديره من مرافقها الحديثة لمعالجة ومناولة الكبريت في مدينة الرويس قرب أبوظبي إلى عملائها حول العالم.

    وتخطط أدنوك لتحقيق الاكتفاء الذاتي من الغاز بحلول عام 2030، وتعمل على تنفيذ العديد من مشاريع الغاز الحامض الجديدة بالتعاون مع شركائها؛ ما سيُسهم في زيادة كميات الكبريت المتاحة للتصدير خلال العقد المقبل.

    ويعتبر المجمع الشريف للفوسفاط مجموعة مندمجة في مجموع سلسلة قيمة الفوسفاط؛ إذ يستخرج، ويثمن ويسوق الفوسفاط ومشتقاته، إلى جانب الحامض الفوسفوري والأسمدة، كما يعتبر أكبر مصدر لصخور الفوسفاط والحامض الفوسفوري، ومن أكبر منتجي الأسمدة في العالم.

    source : hespress.com

    Laisser un commentaire


    Retour à la liste